شبكة الاتحاد الاسلامى الدعوية
عزيزي الزائر يسعدنا ويشرفنا انضمامك معانا ونتمني توصلك الدائم
ونتمني قضاء اسعد الاوقات اذا كانت هذة زيارتك الاولي للمنتدي يسعدنا تسجيلك معانا

واذا كنت عضو في المنتدي قم بتسجيل الدخول حتي تستطيع المشاركة

شبكة الاتحاد الاسلامى الدعوية


 
الرئيسيةالرئيسية  الربح من الانترنت  العلاج بالاعشاب  أفضل مواضيع اليوم  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 زواج النبى من سوردة بنت زمعة رضى الله عنها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يوسف بن تشافين
نائب المدير

نائب المدير
avatar

ذكر

عدد المساهمات : 640
نقاط : 3731
السٌّمعَة : 9
تاريخ الميلاد : 05/03/1987
تاريخ التسجيل : 02/10/2010
العمر : 30
sms sms : ياقارئ خطي لا تبكي على موتي، فاليوم أنا معك وغداً فى

التراب، فإن عشت فإني معك وإن متُّ فاللذكرى . ويا ماراً

على قبري لا تعجب من أمري بالأمس كنت معك وغداً انت
‎...‎
معي فإذا قرأت خطي فهو للذكرى وادعو لي


مُساهمةموضوع: زواج النبى من سوردة بنت زمعة رضى الله عنها   الخميس أكتوبر 06, 2011 3:00 am


سودة بنت زمعة رضي الله عنها

هي سودة بنت زمعة بن قيس القرشية العامرية

ثاني زوجات النبي صلى الله عليه وسلم

كريمة النسب

فأمها هي الشموس بنت قيس بن زيد الأنصارية

من بني عدي بن النجار ، وأخوها هو مالك بن زمعة


كانت رضي الله عنها سيدة ً جليلة نبيلة

تزوجت بدايةً من السكران بن عمرو

أخي سهيل بن عمرو العامري

وهاجرت مع زوجها إلى الحبشة فراراً بدينها

ولها منه خمسة أولاد

ولم يلبث أن شعر المهاجرون هناك بضرورة العودة إلى مكة

فعادت هي وزوجها معهم

وبينما هي كذلك إذ رأت في المنام

أن قمراً انقض عليها من السماء وهي مضطجعة

فأخبرت زوجها السكران فقال

والله لئن صدقت رؤياك لم ألبث إلا يسيراً حتى أموت

وتتزوجين من بعدي

فاشتكى السكران من يومه ذلك وثقل عليه المرض

حتى أدركته المنيّة



وبعد وفاة زوجها جاءت خولة بنت حكيم بن الأوقص السلمية

امرأة عثمان بن مظعون

إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم

فقالت : يا رسول الله

كأني أراك قد دخلتك خلة – أي الحزن -

لفقد خديجة ؟

فقال : ( أجل ، كانت أم العيال ، وربة البيت )

قالت : أفلا أخطب عليك ؟

قال : ( بلى ؛ فإنكن معشر النساء أرفق بذلك )

فلما حلّت سودة من عدّتها أرسل إليها

رسول الله صلى الله عليه وسلم فخطبها

فقالت : أمري إليك يا رسول الله

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم

( مري رجلاً من قومك يزوّجك )

فأمرت حاطب بن عمرو بن عبد شمس بن عبد ود فزوّجها

وذلك في رمضان سنة عشر من البعثة النبوية

وقيل في شوّال كما قرّره الإمام ابن كثير في البداية والنهاية


وهي أول امرأة تزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم

بعد خديجة ، ولم يتزوج معها صلى الله عليه وسلم

نحواً من ثلاث سنين أو أكثر

حتى دخل بعائشة رضي الله عنها


وحينما نطالع سيرتها العطرة

نراها سيدةً جمعت من الشمائل أكرمها

ومن الخصال أنبلها ، وقد ضمّت إلى ذلك لطافةً في المعشر

ودعابةً في الروح ؛

مما جعلها تنجح في إذكاء السعادة والبهجة في

قلب النبي صلى الله عليه وسلم

ومن قبيل ذلك ما أورده ابن سعد في الطبقات

أنها صلّت خلف النبي صلى الله عليه وسلم

ذات مرّة في تهجّده

فثقلت عليها الصلاة

فلما أصبحت قالت لرسول الله صلى الله عليه وسلم

" صليت خلفك البارحة

فركعتَ بي حتى أمسكت بأنفي ؛

مخافة أن يقطر الدم

فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم

وكانت تضحكه الأحيان بالشيىء "

وبمثل هذا الشعور كان زوجات

النبي صلى الله عليه وسلم يعاملنها

ويتحيّنّ الفرصة للمزاح معها ومداعبتها

حتى إن حفصة و عائشة أرادتا أن توهمانها أن الدجال

قد خرج ، فأصابها الذعر من ذلك

وسارعت للاختباء في بيتٍ كانوا يوقدون فيه

وضحكت حفصة و عائشة من تصرّفها

ولما جاء رسول الله ورآهما تضحكان قال لهما

( ما شأنكما )

فأخبرتاه بما كان من أمر سودة

فذهب إليها ، وما إن رأته حتى هتفت

يا رسول الله ، أخرج الدجال ؟

فقال : ( لا ، وكأنْ قد خرج )

فاطمأنّت وخرجت من البيت

وجعلت تنفض عنها بيض العنكبوت


ومن مزاياها أنها كانت معطاءة تكثر من الصدقة

حتى" إن عمر بن الخطاب رضي الله عنه بعث إليها بغِرارة

وعاء تُوضع فيه الأطعمة - من دراهم

فقالت : ما هذه ؟

قالوا : دراهم

قالت : في غرارة مثل التمر ؟

ففرقتها بين المساكين"(1)

وهي التي وهبت يومها ل عائشة

رعايةً لقلب رسول الله صلى الله عليه وسلم
ففي صحيح البخاري

( أن سودة بنت زمعة وهبت يومها وليلتها ل عائشة

زوج النبي صلى الله عليه وسلم

تبتغي بذلك رضا رسول الله صلى الله عليه وسلم ) (2)

وفي صحيح مسلم عن عائشة رضي الله عنها قالت

( ما رأيت امرأة أحب إلي أن أكون في مسلاخها

-أي جلدها-

من سودة بنت زمعة من امرأة فيها حدة)(3)

،ومعناه تَمنَّت أن تكونَ في مثل هدْيها وطريقتها

، ولم ترد عائشة عيب سودة بذلك بل وصفتها بقوة النفس

وجودة القريحة وهي الحدة

قالت : ( فلما كبرت جعلت يومها من

رسول الله صلى الله عليه وسلم لي)

قالت يا رسول الله

( قد جعلت يومي منك لعائشة )

فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم

يقسم ل عائشة يومين يومها ويوم سودة



وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال

" خشِيت سودة أن يطلقها رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت : يارسول الله

لا تطلقني وأمسكني واجعل يومي لعائشة ، ففعل "

ونزلت هذه الآية

{وَإِنِ امْرَأَةٌ خَافَتْ مِنْ بَعْلِهَا نُشُوزًا أَوْ إِعْرَاضًا

فَلا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَنْ يُصْلِحَا بَيْنَهُمَا صُلْحًا

وَالصُّلْحُ خَيْرٌ }(4)

قال ابن عباس

فما اصطلحا عليه من شيء فهو جائز" (5)


ولما حجّت نساء النبي صلى الله عليه وسلم

في عهد عمر لم تحجّ معهم

وقالت : قد حججت واعتمرت

مع رسول الله صلى الله عليه وسلم

فأنا أقعد في بيتي كما أمرني الله

وظلّت كذلك حتى توفيت في شوال

سنة أربع وخمسين بالمدينة

في خلافة معاوية بن أبي سفيان

بعد أن أوصت ببيتها لعائشة

أسكنهنّ الله فسيح جنّاته
هنا



(1) الراوي: محمد بن سيرين المحدث:ابن حجر العسقلاني المصدر: الإصابة

الصفحة أو الرقم: 4/339
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

~~~

(2) كان رسول الله صلى الله عليه وسلم

إذا أراد سفرا أقرع بين نسائه

فأيتهن خرج سهمها خرج بها معه

وكان يقسم لكل امرأة منهن يومها وليلتها

غير أن سودة بنت زمعة وهبت يومها وليلتها لعائشة

زوج النبي صلى الله عليه وسلم

تبتغي بذلك رضا رسول الله صلى الله عليه وسلم .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راجية عفو ربها
المشرفة المميزة
المشرفة المميزة
avatar

انثى

عدد المساهمات : 1361
نقاط : 4491
السٌّمعَة : 13
تاريخ الميلاد : 05/07/1985
تاريخ التسجيل : 06/07/2011
العمر : 32
المزاج : متقلب
sms sms : سامـפـوني : إن رפـلت ﺩون ان اخبرگم , فَ ملـــك الموت لن يخبرني قبل ان يأخذني . . !

مُساهمةموضوع: رد: زواج النبى من سوردة بنت زمعة رضى الله عنها   الخميس أكتوبر 06, 2011 1:56 pm


يـا ربـــ إذا ظللت طريقي
ووجـدت نفسي في غابة الحقد والكراهية فلا
تتركني أهرب من الغاية
ولكن ساعدني أن أبقي فيها وأنشر في أرضها
بذور الحب والتسامح فأن
بذور الحب تنمو وتـزدهر وأشجار الكراهية تذبل
وتـموت




Facebook
More
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سامح احمد
الادارة العامة
الادارة العامة
avatar

ذكر

عدد المساهمات : 3552
نقاط : 12592
السٌّمعَة : 2
تاريخ الميلاد : 01/04/1987
تاريخ التسجيل : 11/08/2010
العمر : 30
المزاج : معتدل
sms sms : لا تنس ذكر الله
تعاليق : الله ربي

مُساهمةموضوع: رد: زواج النبى من سوردة بنت زمعة رضى الله عنها   الخميس أكتوبر 06, 2011 3:17 pm

إن كان أحببت بعد الله مثله في
بدو وحضر ومن عرب ومن عجم
فلا اشتفى ناظري من منظر حسن
ولا تفوّه بالقول السديد فمي
**
زمانك بستان وعهدك أخضر
وذكراك عصفور من القلب ينقر
وكنت فكانت في الحقول سنابل
وكانت عصافير وكان صنوبر
لمست أمانينا فصارت جداولا
وأمطرتنا حبا ولا زلت تمطر
تعاودني ذكراك كلّ عشيّة
ويورق فكري حين فيك أفكّر
وتأبى جراحي أن تضمّ شفاهها
كأن جرح الحب لا يتخثر
أحبّك لا تفسير عندي لصبوتي
أفسّر ماذا والهوى لا يُفسّر
تأخرت يا أعلى الرجال فليلنا
طويل وأضواء القناديل تسهر


جزاك الله عنا كل خير سلمت يداك اخي الغالي


Facebook
More





<div style="background-color: none transparent;"><a href="http://news.rsspump.com/" title="">news</a></div>

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sameh.fazerforum.com
 
زواج النبى من سوردة بنت زمعة رضى الله عنها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة الاتحاد الاسلامى الدعوية :: ركن العقيدة :: نصرة رسول الله صلي الله علية وسلم-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: