شبكة الاتحاد الاسلامى الدعوية
عزيزي الزائر يسعدنا ويشرفنا انضمامك معانا ونتمني توصلك الدائم
ونتمني قضاء اسعد الاوقات اذا كانت هذة زيارتك الاولي للمنتدي يسعدنا تسجيلك معانا

واذا كنت عضو في المنتدي قم بتسجيل الدخول حتي تستطيع المشاركة

شبكة الاتحاد الاسلامى الدعوية


 
الرئيسيةالرئيسية  الربح من الانترنت  العلاج بالاعشاب  أفضل مواضيع اليوم  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 سر السعادة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سامح احمد
الادارة العامة
الادارة العامة
avatar

ذكر

عدد المساهمات : 3552
نقاط : 12477
السٌّمعَة : 2
تاريخ الميلاد : 01/04/1987
تاريخ التسجيل : 11/08/2010
العمر : 30
المزاج : معتدل
sms sms : لا تنس ذكر الله
تعاليق : الله ربي

مُساهمةموضوع: سر السعادة   الإثنين يناير 14, 2013 4:24 pm

سر السعادة

هل أنت سعيد ؟ ما سر سعادتك ؟
سؤال تقليدي اعتدنا سماعه ، كما اعتدنا على الاستماع إلى إجابات متشابهة عن هذا السؤال مثل : السعادة تنبع من الداخل ، ومن أسباب السعادة صحة ومال وعيال
والحقيقة حتى تكون السعادة موجودة ، وحقيقة واقعة لا بد أن تتصف بالاستمراية ، وهل أسباب السعادة في الدنيا تدوم ؟
لا تبقى صحة في بدن ولا يضمن الإنسان تقلب الأحوال فالغني قد يمسي فقيرا ، والمحب قد ينقلب عدوا ، ولا قرار ولا استقرار فأية سعادة ينشدها الإنسان والأيام متقلبة ؟
والصفة الثانية للسعادة أن يقرك على الأسباب التي أسعدتك فئة من الناس وإلا فالسكران يدعي أنه سعيد ، والمدمن يدعي أنه سعيد ، والمتبع شهواته يتوهم أنه سعيد ، وما يقرهم على سعادتهم عاقل فأية سعادة والعقل مغيب ؟ وأية سعادة وشبح الإيدز يلوح أمام ناظري المدمن ؟ وأية سعادة يتوخاها من أتبع نفسه هواها وساقته الأماني إلى منتهاها ؟
ولو استقرأنا آيات الذكر الحكيم لوجدنا أن مفهومي السعادة والشقاء يتحقق وجودهما بعد قيام الساعة حيث يصبح الناس فريقين : فريق في الجنة سعيد ، وفريق في النار شقي
لكن لحظات السرور والهناء وقرة العين التي يأنس الإنسان فيها بالدنيا

وإذا تأملنا الآيات التي ذكرت سبب سرور أهل الدنيا وجدناه بالزوج الصالح ، والذرية الصالحة ، والتمتع بالنعم التي لا تعد ولا تحصى ، وأما الفرح الذي ينتاب الانسان نتيجة إحراز نجاح أو تفوق أو مكسب فما هي إلا لحظات آنية ، إذا حصل عليها الإنسان طلب غيرها كما قال الشاعر :
تموت مع المرء حاجاته *******وحاجة المرء ما تنقضي
وحتى تصبح عيوننا قريرة وينتابنا السرور علينا أن نحقق أمرين
1_ أن نجد ونجتهد حتى نحقق النجاح تلو النجاح
2_ أن نعيش كل مرحلة من مراحل عمرنا بما تقتضيه طبيعة المرحلة
ومما لا شك فيه أن النجاح والسرور في المرحلة الأولى من العمر يقود إلى مرحلة عمرية فيها من أسباب الهناء والسرور والنجاح الكثير الكثير
فكل طفل نال من أبويه أو ذويه ( الحب والحنان والمعرفة واستطاع تأكيد الذات ) انتقل إلى مرحلة الفتوة التي ينبغي فيها توفر( الرعاية والوقاية والدراية ) ثم ينتقل إلى الشباب وفيه ( الإنتاج وتكوين الأسرة بالزواج ) ، ثمّ ينتقل الى مرحلة الشيخوخة التي فيه ( ا رضى عما فات واستعداد لما هو آت ......... ) هذه المراحل بمواصفاتها تعطي حياة ذكرياتها سارة ، ويكون صاحبها قرير العين هانيها .
وينبغي لفت النظر إلى أهمية التوازن بين ( المطالب الجسدية والروحية والعقلية والاجتماعية ) في مراحل العمر المختلفة فالانسان لا يكون سويا ولا مسرورا إذا تغلب واحد من الجوانب المذكورة آنفا على غيره من الجوانب الأخرى .
وأخيرا فإن المسلم دون غيره من البشر ينعم بقوارب نجاة تحميه من الغرق في بحر الهموم إذا فشل في عمل أو ابتلي بالمحن وهذه القوارب هي حب الله وطلب رضاه والتوكل عليه وحسن الظن به والأمل بالعوض في دار البقاء ، وبذالك يستمر السرور ويعيش بهناء وحبور .
ودمتم قريري العين مسرورين ودايما سالمين

سر السعادة


Facebook
More





<div style="background-color: none transparent;"><a href="http://news.rsspump.com/" title="">news</a></div>

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sameh.fazerforum.com
 
سر السعادة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة الاتحاد الاسلامى الدعوية :: شبكة الاتحاد الاسلامي الدعوية :: منتدي الاسلام العام-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: