شبكة الاتحاد الاسلامى الدعوية
عزيزي الزائر يسعدنا ويشرفنا انضمامك معانا ونتمني توصلك الدائم
ونتمني قضاء اسعد الاوقات اذا كانت هذة زيارتك الاولي للمنتدي يسعدنا تسجيلك معانا

واذا كنت عضو في المنتدي قم بتسجيل الدخول حتي تستطيع المشاركة

شبكة الاتحاد الاسلامى الدعوية


 
الرئيسيةالرئيسية  الربح من الانترنت  العلاج بالاعشاب  أفضل مواضيع اليوم  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 النساء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سامح احمد
الادارة العامة
الادارة العامة
avatar

ذكر

عدد المساهمات : 3552
نقاط : 12530
السٌّمعَة : 2
تاريخ الميلاد : 01/04/1987
تاريخ التسجيل : 11/08/2010
العمر : 30
المزاج : معتدل
sms sms : لا تنس ذكر الله
تعاليق : الله ربي

مُساهمةموضوع: النساء    الإثنين يناير 14, 2013 4:35 pm

النساء

ويسألونك عن النساء ؟؟؟
إن الحديث عن المرأة ليس بالأمر السهل على المرء الخوض فيه وعلى عجالة عبر شبكة الإنترنت المبثوثة في كل أنحاء العالم .. وما ذاك إلا لأننا نتحدث عن الوجه الآخر للإنسانية في تطورها وتقدمها ومستجداتها الحياتية ، فإذا سلم هذا الوجه الآخر وصلح استقامت وتيرة الحياة وانسجمت الطبيعة الإنسانية على صفات التوافق والتواؤم وانداحت لها آفاق التطور على أوسع نطاق وتسير عندئذ سفينة الحياة الإنسانية في آمان وهدوء وهي تمخر عباب الحياة الطويلة حتى ترسو على برّ الأمان في سكون ودعة .

ولعل هذا السكون والدعة هو المقصد الإلهي من تكوين الأسرة حيث تعرضت أكثر من آية لهذا المضمار الهام في حياة الفرد الواحد .. نعم لقد خاطبنا الموى عز وجل بأن قد خلق لنا من أنفسنا أزواجاً لنسكن إليها وفوق ذلك دعّم المولى هذا السكن بدعامة الحب الأبدي الذي لا ينفصم وهو المودة والرحمة .. وهذا ما يدفع كل إنسان إلى محاولة البحث الجاد عن شريكة حياته التي يؤوي إليها وتسكن نفسه التواقة إلى الانسجام والمودة .. وفي هذا المنحى جاء في الأثر ( إن النساء شقائق الرجال ) .

أجل إنهن شقائق الرجال .. لهن ما للرجال وعليهن ما على الرجال من فرائض الدين وسننه لا فرق بين الجنسين إلا ما أختص به أحدهما .. وقد تجد امرأة تعدل رجالاً كثيرين بل قد تقوم امرأة مقام الفئام من الرجال .. وإذا تتبعنا أحداث التاريخ عبر مراحله المتقلبة لوقفنا على صحة هذا الرأي وصدقه أكان ذلك علماً وثقافة أم قيادة وزعامة وإدارة .. فدوننا السيدة عائشة رضي الله عنها وهي الحميراء التي أشار إليها النبي صلى الله عليه وسلم في قوله ( خذوا نصف دينكم من تلك الحميراء ) أما مواقفها التاريخية الأخرى فحدث عنها ولا حرج .. أليست هي صاحبة موقعة الجمل تحرض الناس على القتال وتحثهم على الثبات وخوض المعركة ؟!! .

ودونكم السيدة سكينة بنت الحسين أدبية أريبة شاعرة ناقدة يزدحم فحول الشعراء على بابها ليأتمروا بأمرها وينتهوا بنهيها وهي تقرض أشعارهم وتوازن بينها .. ثم ينصرفون من عندها وقد علم كل منهم قدر نتاجه الأدبي ومكانته ومواطن الزلل فيه والإصابة .

ألم تقرأ عن شجرة الدر زوجة الحاكم في مصر .. وقد دهم العدو مصر .. فنهض الحاكم للقتال وجمع الجموع وجيّش الجيوش وفي غمرة هذا الخطب الداهم على مصر من أبوابها مات الحاكم .. فأخفت زوجته شجرة الدر هذا الخبر حتى اندحر العدو وانكسرت شوكته وانهزم شر هزيمة .. وعندما عادت الأمور إلى نصابها وسلمت مصر من الخطر أذاعت نبأ وفاة السلطان

إننا نقف وقفة إجلال واحترام لتلك الثلة من النساء ذوات العزيمة الأكيدة والصبر والجلد وصدق المثل القديم إذ يقول معبراً عن هذا الرهط من النساء ( وراء كل عظيم امرأة ) وليس ببعيد عن هذا ما قاله أحد الحكماء في هذا النوع النفيس وهو يرثي إحداهن .( لو كانت النساء مثلكِ لفضلت النساءُ على الرجال ) ولكن ماذا عن نسائنا نحن ؟ في هذا المنعطف التاريخي المتردي ؟ نساء الدجتال ؟ لست في حاجة إلى المقارنة بين أولئك النسوة ونساء هذا العصر .. والمقارنة هي أقرب إلى القول المأثور : ( هذا السيف أمضى من العصا ) وشتان بين السيف والعصا.

النساء


Facebook
More





<div style="background-color: none transparent;"><a href="http://news.rsspump.com/" title="">news</a></div>

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sameh.fazerforum.com
 
النساء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة الاتحاد الاسلامى الدعوية :: شبكة الاتحاد الاسلامي الدعوية :: منتدي الاسلام العام-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: