شبكة الاتحاد الاسلامى الدعوية
عزيزي الزائر يسعدنا ويشرفنا انضمامك معانا ونتمني توصلك الدائم
ونتمني قضاء اسعد الاوقات اذا كانت هذة زيارتك الاولي للمنتدي يسعدنا تسجيلك معانا

واذا كنت عضو في المنتدي قم بتسجيل الدخول حتي تستطيع المشاركة

شبكة الاتحاد الاسلامى الدعوية


 
الرئيسيةالرئيسية  الربح من الانترنت  العلاج بالاعشاب  أفضل مواضيع اليوم  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 الولاء والبراء في عقيدتنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سامح احمد
الادارة العامة
الادارة العامة
avatar

ذكر

عدد المساهمات : 3552
نقاط : 12529
السٌّمعَة : 2
تاريخ الميلاد : 01/04/1987
تاريخ التسجيل : 11/08/2010
العمر : 30
المزاج : معتدل
sms sms : لا تنس ذكر الله
تعاليق : الله ربي

مُساهمةموضوع: الولاء والبراء في عقيدتنا    السبت فبراير 02, 2013 5:49 am

الولاء والبراء في عقيدتنا

للولاء والبراء معنى سامي وقيمة عظيمه في حيـــاة الفرد المسلم ومجتمعـه...
فبهما تظهر قيمة حياة المسلم..وبهما تصلح عقيدته التي خلق من أجلهـا...

ونلاحظ أن الولاء والبراء متممان لبعضهما .. فلا يصح أحدهما دون الاخر..ولنا في رسول الله عليه افضل الصلاه والسلام الاسوة الحسنه...فهم الفئه الذين عرفوا معنى الولاء والبراء..فكان من أعظم أسس دينهم الذي أضاء لهم دنياهم...حتى استطاعوا فتح البلاد من شرقها الى غربها..

فالولاء هو الرباط الذي يربط بين المسلمين..ليس رباط دم أو عصبيه أو قوميه بل هو رباط الايمان بالله..فالمؤمنون أخوه..والمسلم أخو المسلم كما قال رسولنا الحبيب صلوات الله وسلامه عليه..
يقول الله عز وجل[والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض]..
يقول شيخ الاسلام ابن تيميه[ ان تحقيق شهادة أن لااله الا الله يقتضي أن لايحب الا لله ولايبغض الا لله ولايوالي الا لله ولايعادي الالله وأن يحب مايحبه الله ويبغض مايبغضه الله]انتهى كلامه رحمه الله.

أما البـراء وهو البغض في الله..فيعتبر بغض الكافرين والمفسدين وعدم موالاتهم من أعظم مراتب الايمان التي تقوم على الحب والبغض في الله..
قال تعالى[لايتخذ المؤمنون الكافرين أولياء من دون المؤمنين ومن يفعل ذلك فليس من الله في شيء]
ويقول عز وجل[ومن يتولهم منكم فإنه منهم]
يقول شيخنا الداعيه محمد بن عبد الوهاب(ان الانسان لايستقيم لا اسلام ولو وحد الله وترك الشرك الا بعداوة المشركين كما قال تعالى في سورة المجادله[لاتجد قوما يؤمنون بالله واليوم الاخر يوادون من حاد الله ورسوله ولو كانوا ابائهم أو أبنائهم أو اخوانهم أو عشيرتهم]...)انتهى كلامه رحمه الله..
فماأجمل هاتين الكلمتين اللتين تحملان في معانيهما الكثير...
وسؤالي الان..أين هو موضع الولاء والبراء في عقيدتنا؟؟؟
وماهي المكانه التي يحتلها الولاء والبراء في قلوب شبابنا وفتياتنا خاصه؟؟؟
أما الاجابه فأنا أيضا سأجيب بها..
للأسف..لم يعد للولاء والبراء مفهوم في حياتنا..لقد محوناها من عقولنا..
أظهرنا ولائنا لأهل الكفر واتبعناهم في كل شيء(حتى لودخلوا جحر ضب لدخلتموه)..
أما اهل الحق والدين عادينهم وسخرنا منهم وسميناهم بأهل الرجعيه والمتخلفين والمعقدين..
لماذاأطلقنا عليهم كل تلك الاسماء ..الجواب بكل بساطه..لانعم اتبعوا أمر ربهم وطبقـواسنة نبيهم عليه الصلاة والسلام...
بهذا الولاء والبراء...مُحيت فريضة الجهاد من قلوب شبابنا هذه الفريضه التي جعلها الله تعالى ذروة
سنام هذا الدين..
بهذا الولاء والبراء نسوا أمر الله تعالى لنا بمعاداة اهل الكفر ومحاربتهم...نسوا أن علينا ان نحكم الارض بشريعتنا وعقيدتنا وليس بشرع اليهود والنصارى ومن تبعهم..
للأسف..لم أعد أرى في قلوب شبابنا حب النصره لهذا الدين..لم أعد أرى في قلةبهم حمل هم هذا الدين_الا من رحم الله_ .
امتلئت قلوبهم بحب الطرب والغناء..بحب المباريات والكؤوس...بحب بمتابعة احث السيارات...
امتلئت باللهث وراء الدنيا والجري خلف شهواتها...
نعم أصبح هذا حالهم بعدما نُزع الولاء والبراء من دينهم..
هذا هو حالهم بعد حقق الغرب مساعيهم ومكائدهم على روح أمتنا...
أما فتياتنا عندما نُزع الولاء والبراء في الله من قلوبهن...
لم أعد أرى الحجاب عبادةً لهم..بل أصبح عاده حتى بدء يُنزع تدريجيا.. والله المستعان..
لم أعد أرى للحياء وحسن الخلق موضعا في قلوبهن التي امتلئت بمتابعة أحدث الموضات في اللبس والحجاب وقص الشعر وغيرها...
نعم هذا هو حال أمهات المستقبل اللتي نتأمل منهن الخيــــــر الكثير..
هذا هو حال امهات مستقبلنا اللاتي نترقب منهن أن ينجبوا لنا خالد بن الوليد وصلاح الدين وأســـامه.

كيف أصبح حال شبابنا وفتياتنا هكذا؟؟؟؟
إنه الغزو الفكري بكل طرقه..سواء مجلات..فضائيات..انترنت...
نعم هذا الغزو الفكري الذي لم تستخدم فيه الطائرات ولاالدبابات ولا المدافع..بل استخدموا أعظم من ذلك!!!
استهدفوا قولنا لنيل مرادهم وتحقيق مساعيهم...فحققوا ونالو مبتغاهم_لعنهم الله_ .
أما النتيجه ..فهي في شبابنا وفتياتنا...نراهم الان في حالة يرثى لها ووضع يبكى من أجله...
فيـــاأبنـــاء الاسلام..أفيقوا من سباتكم..كفاكم غفله..كفاكم ذلا..
انظروا كيف حقق الكفر مساعيهم..
فمتى سنحقق نحن مساعينــــــــا؟؟؟
متى نعيـــــــــد أمجادنا؟؟؟
متى نعود لكتابنا ونبينـــا؟؟؟
فليقف كل واحد ما يحاسب نفسه..يصفي حساباته..ليجدد كل واحد منا الايمان في قلبه..
وليعــــيد كل واحد منا الولاء والبراء لدينه...لينال رضا الله تعالى وجنـــاته...
قبل ان يأتي أمره سبحانه حيث قال تعالى(ياأيها الذين امنوا من يرتد منكم عن دينه فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلةٍ على المؤمنين أعزةٍ على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائــــم)...
هذا والله أعلم...وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله وصحبه أجمعيـــــــن...


Facebook
More





<div style="background-color: none transparent;"><a href="http://news.rsspump.com/" title="">news</a></div>

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sameh.fazerforum.com
 
الولاء والبراء في عقيدتنا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة الاتحاد الاسلامى الدعوية :: شبكة الاتحاد الاسلامي الدعوية :: منتدي الاسلام العام-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: