شبكة الاتحاد الاسلامى الدعوية
عزيزي الزائر يسعدنا ويشرفنا انضمامك معانا ونتمني توصلك الدائم
ونتمني قضاء اسعد الاوقات اذا كانت هذة زيارتك الاولي للمنتدي يسعدنا تسجيلك معانا

واذا كنت عضو في المنتدي قم بتسجيل الدخول حتي تستطيع المشاركة

شبكة الاتحاد الاسلامى الدعوية


 
الرئيسيةالرئيسية  الربح من الانترنت  العلاج بالاعشاب  أفضل مواضيع اليوم  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 دعوه هامة جدا لجميع إخوانى وأخواتى فى الله لنتمسك معا بطوق النجاه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عهد الايمان

avatar

عدد المساهمات : 1
نقاط : 2581
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 02/10/2010
sms sms : لا تنس ذكر الله

مُساهمةموضوع: دعوه هامة جدا لجميع إخوانى وأخواتى فى الله لنتمسك معا بطوق النجاه   السبت أكتوبر 02, 2010 6:23 am


بسم الله الرحمن الرحيم
****************
إلى كل من أراد السير الى الله فلم يجد دليلاً
إلى كل من سأل عن الطريق فلم يجد مجيبا
إلى كل من أراد عزاً للمسلمين فلم ير
إلا ذلهم
إلى كل من أراد عزاً لنفسه فأبت عليه
الى الحيارة هنا وهناك





ما رئيكم يا أخوتى فى الله نذهب معاً

نتمسك بطوق النجاة ؟؟




هذا الطريق كالصراط المستقيم فى

بدايته خلق كثير وفى نهايته عدد قليل

وبين البدايه والنهاية يتهاوى

الكثيرون.ولكن اخوتى اتمنى ان نظل

معاً ولا يسقط أحد مناسنظل

متماسكين للنهاية ان شاء الله لكى نفوز معاً


ولولا محبتى لكم وخوفى عليكم كما أخاف على نفسى ما دعوتكم معى الآن أخواتى وأخوانى فى الله ..
----------------------


( والآن نبدأ معاً )




نقول ما بعض ونسمى بصوت واحد




بسم الله الرحمن الرحيم
**************


1- أصلح نفسك
**********


والمتأمل لآحوالنا يجد أننا تركنا نفوسنا مهملة وقلوبنا خربة عشش بها الشيطان.مزركشين من خارجنا ومن داخلنا للأسف ؟

الصلاة صارت بلا روح
والمصاحف تشكو هجرها

السحر يئن من قلة القائمين..

ندعو الله فلا نجد اجابة..

نذكره فلا نلمس لهذا الذكر أثراً

لا يقيم أكثرنا من الطاعات إلا

الصلوات المكتوبة.





اخوتى فى الله سوف نفعل مع

بعضنا اختبار بسيط




ليسأل كل منا نفسه هذه الآسئلة؟




من منا يحاسب نفسه قبل النوم ؟


من منا يختم القرأن مرة على الآقل

فى كل شهر ؟

من منا يصوم خلاف شهر رمضان ؟

من منا يقوم الليل ؟؟

كم ليلة قمناها بعد رمضان؟؟

من منا يزور القبور للأعتبار ؟

من منا اذا ذكر الله خاليا فاضت

عيناه؟؟

من منا يفتر لسانه عن ذكر الله؟

من منا اذا أصبح لا ينتظر المساء؟

واذا أمس لا يتوقع الصباح ؟

من منا لا يفارق ذكر الموت قلبه؟

من منا يحب لآخيه ما يحب لنفسه؟

من منا غلب حب الله ورسوله حب ما

سواهما ؟؟

سنندهش باجابات قاسية..لآننا أصبحنا كالآلة يؤدى الفروض بغير روح وهذا أقصى ما يربطنا بالإسلام
كأن القلوب ليست منا وكأن هذا الكلام يعنى به غيرنا وكأن أيات ذكر النار فى القرأن وما أعده الله لآهلها لا تخصنا..




لم هذه الغفلة؟




ماذا ننتظر؟؟




ومتى نفيق ؟؟


هل سوف نؤجل حتى نفاجأ بملك الموت يقبض أروحنا ونكون ممن يقولون يوم القيامة.
(ربنا أخرجنا نعمل صالحا غير الذى كنا نعمل) أو يقولون..
( ربنا غلبت علينا شقوتنا وكنا قوما ضالين. ربنا أخرجنا منها فاِنعدنا فاِنا ظالمون )


ان الموت يا اخوتى أقرب من شراك نعله ومع ذلك ضعف هذا اليقين فى قلوبنا.وبات طول الآمل هو المسيطر على حياتنا فانعكس ذلك على تصرفاتنا وأفعالنا..
فملآ الحسد قلوبنا...
وانشغلنا بعيوب الناس وتركنا عيوبنا

***************



اخوانى واخواتى تعرفنا على ما نعانى منه


مازل الجميع معى لم يمل احد وسقط منا فى بداية الطريق
نتماسك معا يد واحدة ونشاهد


( طوق النجاة )
***************


أولاً..


تعود أنفسنا على الطاعات فليزمها بقراءة جزء من القرآن الكريم يومياً


ثانياً



التزام الصلاة فى المسجد
وخصوصاً صلاة الفجر


ثالثاً

الحفاظ على السنن المؤكدة


رابعاً

نجاهد أنفسنا على صيام الآثنين والخميس


خامساً

نحافظ على السنن العملية مثل ذكر الله عند كل مناسبة عند الباس
عند الطعام وباقى الآشياء

سادساً

التعود على قيام الليل فهى من الآعمال التى تقربنا الى الله وتجلى القلب..


سابعاً

محاسبة النفس قبل النوم ونلومها على التقصير لو حدث


ثامناً

مواصلة السير بجد وعزم


تاسعاً
الحفاظ على زيارة القبور
والتفكر فى أحوال الموتى
عاشراً
نكثر من التصدق والإنفاق


الحادى عشر


وقبل هذا كله علينا ان نتوجه الى الله عز وجل بالدعاء دعاء الذليل الفقير الى مولاه ويلح فى الدعاء والاستغاثة وطلب العون والمدد..

فهذه الآمور كفيلة باِذن الله أن تجلو القلب من الصدأ الذى يعلوه، وتجعله يتأثر بالموعظة ، وتجعل الآخرة هى أكبر همه، وعنده هذه الحالة يسهل اقتلاع أى مرض قلبى مصاب به الإنسان ويزرع بدلاً منه محبة الله عز وجل التى هى منتهى طلب الطالبين ...


ونتذكر دائما

قول رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد أن قرأ

قول الله تبارك وتعالى


( للذين أحسنوا الحسنى وزيادة )

قال..

اذا دخل أهل الجنة الجنة وأهل النار النار نادى منادٍ
يا اهل الجنة إن لكم عند الله موعدا يريد أن يُنجزَكمُوهُ
قالوا:
ما هذا الموعد؟
ألم يُِثقل موازيننا ويبيض وجوهنا ويدخلنا الجنة ويجرنا من النار؟
قال:
فيرفع الحجاب وينظرون إلى وجه الله عز وجل
فما أُعطوا شيا أحب إليهم من النظر إليه..



يا الله أسال الله عز وجل أن يجعلنا واياكم منهم لنتمتع بالنظر لنور وجه العظيم



أيا من ليس لى منه مجير
بعفوك من عذابك أستجيرُ
أنا العبد المُقِرَُ بكل ذنب
وأنت السيد المولى الغفور
فإن عذبتنى فبسوء فِعلى
وإن تغفر فأنت به جديرُ
أفِرُّ إليك منك وأين إلاَّ
إليك يفرُّ منك المستجير




2- ادع غيــــــرك
************



( قل هذه سبيلى أدعو الى الله على بصيرة أنا ومن اتبعنى )


فكما أنت مطالب بإصلاح نفسك فإنك ايضا مطالب بدعوة غيرك وإنقاذه
والدعوة فى هذه الآوقات أصبحت شيأ ملحاً وضرورى بعد ما وصلت إليه الآمة من سوء..
تقسمت الآمة الآسلامية الى اكثر من اربعين دولة لا يطبق الإسلام فى واحدة منها.تولى الحكم فيها دعاة على أبواب جهنم. نشروا الفساد وأغرقوا الشعوب فى حب الشهوات والجنس وخربوا الآخلاق فأصبح العرى هو الآساس والتدين هو التطرف والتخلف
حاربوا فنون القوة بفنون اللذة حتى أصبح الذى يحافظ على دينه كالقابض على الجمر ينتظر فى كل ليلة من يطرق بابه من زوار الفجر ليلقيه بالسجن بتهمة العمل للإسلام


إن لله وإن إليه راجعون



أصبح الآسلام تهمة نعاقب عليها
لقد اجتمعت على أمتنا كل أمم الآرض من صليبين ملحدين ويهود طامعين ووثنين شامتين وحتى عباد البقر كل هؤلاء اجتمعو علينا ليبيدونا
يكفى ان تقرأ الصحف فتكتشف مذبحة جديدة للمسلمين اذا كانت بأرضنا الحبيبة فلسطين او بأى دولة عربية تعانى من الآحتلال الغاشم
كل دماء العالم غالية ومن أجلها صيغت القوانين إلا دم المسلم فهو فى نظرهم أرخص دم بل على العكس فإنهم يكافئون من يريق هذا الدم.


حسبنا الله ونعمة الوكيل

شُلت يداهم



لقد أصبح تغير حال المسلمين فرض عين على كل مسلم..
وكل مسلم يلقى الله وهو لا يعمل على نصرة دينه وتغير وضع المسلمين البائس فهو أثم مهما حاول أن يختلق المعاذير...



بالله عليكم إخوانى وأخوتى اذا لم يكن

التغير الآن


فمتى اذا ؟


سيقول الكثيرون


كيف أبدا بالدعوة

وإصلاح الغير وأنا مضطرب مع نفسى لم أصلحها
لابد من تهذيبها أولاً ثم الدعوة ثانيا




يا اخى الحبيب ويا اختى الحبيبة هذا مدخل خطير من مداخل الشيطان على الإنسان ليقعده أولا عن الدعوة بحجة إصلاح النفس لكى يعزله عن إخوانه ثم يدمره بعد ذلك...


توكل على الله عز وجل

ونبدأ معاً



اولاً

وضع خطة لتغير بيتك وجعله بيتاً اسلامياً كاملاً تطبق فيه أحكام الله

ثانيا

حذارى أن تتصرف مع أهل بيتك تصرفات هوجاء بأن تنهى عن منكر بطريقة منفرة فتكون النتيجة سلبية ويضعوا حاجز بينهم وبينك

ثالثا

ينبغى عليك أن تعتمد على سياسة الصبر الجميل والنفس الطويل..

رابعا

أن تتقرب اليهم وتدخل الى قلوبهم بشتى الوسائل من ترغيب وترهيب

خامسا

ممكن تستعين بالآخرين ممن تثق فيهم وغالبا ما يكون الغرباء على أهل البيت أقوى من تأثير الشخص نفسه..

سادسا

أصدقائك تخير منهم من عنده عاطفة صادقة تجاه الآسلام.
ابدأ بالتقرب اليهم والتقرب منهم وحدثهم وصارحهم لولا حبك لهم وخوفك عليهم من العذاب يوم القيامة ما صارحتهم ..



وهكذا يبدأكل منهم فى إصلاح نفسه وأهل بيته ثم إصلاح من حوله وأنت معهم لا تتوقف عن هذا..



فإذا اصبح الحال فى أغلب المناطق مثل المنطقة التى أنت فيها
فإن المجتمع المسلم ما هو إلا أفراد وأسر أصبحو مسلمين كاملين..



وان شاء الله سوف نفوز وننجح معاً
ولابد أن يكون الرباط الذى يربط بين هذه الآفراد ولو كانو اثنين بعد رباط العقيدة هو رباط الآخوة فى الله
تتجسد معانى المحبة فى الله فيما بينهم حتى يصلوا الى ما وصل اليه سلفنا الصالح.



.كانوا اذا وضع أحدهم اللقمة فى فم أخيه يجد طعمها فى ريقه
..واذا احتاج مالا وضع يده فى جيب أخيه دون استئذان
واذا ابتعد عنه أخوه يحس كأن جزءا عزيزا قد فقد منه..
هذه الرابطة اذا روعيت بذرتها حتى نبتت ثم اشتد عودها حتى أثمرت كانت نورا ووقاء يوم القيامة..



قال الرسول صلى الله عليه وسلم


(إن من عباد الله لآناسا ما هم بأنبياء ولا شهداء يغبطهم الآنبياء والشهداء يوم القيامة بمكانهم من الله تعالى
قالوا
يارسول الله تخبرنا من هم ؟
قال
هم قوم تحابو بروح الله بينهم على غير أرحام بينهم ولا أموال يتعاطونها.
.والله إن وجوههم لنور وإنهم لعلى نور لا يخافون اذا خاف الناس ولا يحزنون اذا حزن الناس
ويناديهم ربهم
بهذا النداء الحبيب يوم القيامة..

أين المتحابون بجلالى؟
اليوم أظلهم فى ظلى يوم لا ظل إلا ظلى )
********************



مارئيكم إخوانى وأخوتى بعد أن

عرفنا الطريق سويا وحددنا معالمه
بعد أن كدنا نغرق فيسر الله لنا من ألقى بطوق النجاة ...



. أذكر نفسى واذكركم بأن ما علمنا هذا سيسألنا عنه ربنا جلا وعلا
وهو الآن حجة إما لنا أو علينا ..

*************



أسال الله العظيم رب العرش العظيم
أن يثبتنا دائما لما يحبه ويرضاه وأن ينفعنا بما علمنا وأن يجعله بموازين حسناتنا يوم القيامة ...

************


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أختكم العابدة لله
عهدالايمان

[center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
يوسف بن تشافين
نائب المدير

نائب المدير
avatar

ذكر

عدد المساهمات : 640
نقاط : 3732
السٌّمعَة : 9
تاريخ الميلاد : 05/03/1987
تاريخ التسجيل : 02/10/2010
العمر : 30
sms sms : ياقارئ خطي لا تبكي على موتي، فاليوم أنا معك وغداً فى

التراب، فإن عشت فإني معك وإن متُّ فاللذكرى . ويا ماراً

على قبري لا تعجب من أمري بالأمس كنت معك وغداً انت
‎...‎
معي فإذا قرأت خطي فهو للذكرى وادعو لي


مُساهمةموضوع: رد: دعوه هامة جدا لجميع إخوانى وأخواتى فى الله لنتمسك معا بطوق النجاه   السبت أكتوبر 29, 2011 5:25 am

جزاكى الله خيرا اختى العزيزة وتقبل
الله منا ومنكم صالح الاعمال


نسأل الله سبحـانه أن يجعل خير أعمالنا خواتيمها

وخير أيامنا يوم نلقاه وهو راض عنا

اثابك الله الجنة

ورزقك الله الفردوس الاعلى علي

بصمتك الطيبة







Facebook
More


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
دعوه هامة جدا لجميع إخوانى وأخواتى فى الله لنتمسك معا بطوق النجاه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة الاتحاد الاسلامى الدعوية :: شبكة الاتحاد الاسلامي الدعوية :: منتدي الاسلام العام-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: