شبكة الاتحاد الاسلامى الدعوية
عزيزي الزائر يسعدنا ويشرفنا انضمامك معانا ونتمني توصلك الدائم
ونتمني قضاء اسعد الاوقات اذا كانت هذة زيارتك الاولي للمنتدي يسعدنا تسجيلك معانا

واذا كنت عضو في المنتدي قم بتسجيل الدخول حتي تستطيع المشاركة

شبكة الاتحاد الاسلامى الدعوية


 
الرئيسيةالرئيسية  الربح من الانترنت  العلاج بالاعشاب  أفضل مواضيع اليوم  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 كل شئ عن البلح (تمر )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سامح احمد
الادارة العامة
الادارة العامة
avatar

ذكر

عدد المساهمات : 3552
نقاط : 12499
السٌّمعَة : 2
تاريخ الميلاد : 01/04/1987
تاريخ التسجيل : 11/08/2010
العمر : 30
المزاج : معتدل
sms sms : لا تنس ذكر الله
تعاليق : الله ربي

مُساهمةموضوع: كل شئ عن البلح (تمر )   الإثنين مارس 18, 2013 1:08 pm

كل شئ عن البلح (تمر )
كل شئ عن البلح (تمر )

التمرالبلح

فوائد البلح البلح في الاسلام

التمر (أو البلح أو الرطب أو البسر) هي ثمرة أشجار الـنخيل وهو أحد الثمار الشهيرة بقيمتها الغذائية العالية وهي فاكهة صيفية تنتشر في الوطن العربي. وقد اعتمد العرب قديما في حياتهم اليومية عليها، والتمر تأخذ شكلا بيضاويا ويتفاوت مقاسها ما بين 20 الي 60 مم طولا و 8 الي 30 مم قطرا، تتكون الثمرة الناضجة من نواة صلبة محاطة بغلاف ورقي يسمى بالقطمير يفصل النواة عن القسم اللحمي الذي يؤكل.

التمر:

هو الطور النهائي للثمرة والأصناف اللينة قد يتماسك اللحم بقوام ويعتم اللون وتتجمد القشرة ويذكر انه يوجد أكثر من 450 نوعا من التمر في العالم [1]
القيمة الغذائية
Crystal Clear app kdict.png مقال تفصيلي :ملحق:محتوى مرحلتي الرطب والتمر من الأنواع المختلفة من السكريات

يحتوي التمر علي قيمة غذائية عالية ويعتبر كقوت اساسي للإنسان منذ القدم ويعتبر ثمار التمور أعلي الفاكهة احتواء على السكريات، [2] وتختلف هذه المكونات حسب طبيعة الثمرة سواء كانت رطبة أو نصف جافة أو جافة، وكذلك حسب الظروف البيئية المحيطة بالأشجار، كما تختلف مكونات الثمار باختلاف الأصناف وتزيد نسبة السكريات بالتمرة على 70 ـ 78% من مكونات الثمرة وتتميز هذه السكريات بسرعة امتصاصها وانتقالها للدم مباشرة وهضمها وحرقها.


15 حبة تمر (حوالي 100 جرام) يوميا تغني الإنسان بكامل احتياجاته اليومية من المغنيسيوم ووالمنجنيز والنحاس والكبريت ونصف احتياجاته من الكالسيوم والبوتاسيوم.[3]
القيمة الغذائية لكل 100 جرام (3.5 أوقية)
الكربوهيدرات 75 غرام
سكر 63 غرام
ألياف غذائية 8 غرام
الدهون 0.4 غرام
بروتين 2.5 غرام
مياه 21 غرام
فيتامين ج 0.4 mg 1%
منغنيز 0.262 mg
النسب المئوية محسوبة من التوصيات الأمريكية للبالغين.
المصدر:(وزارة الزراعة الأميركية قاعدة البيانات الغذائية)[1]
ثمار التمر
فوائد التمر الصحية

أظهر تحليل التمر الجاف - حسب المصادر الطبية - أن فيه 70.6% من الكربوهيدرات و2.5% من الدهن و33% من الماء و1.32% من الأملاح المعدنية و10% من الألياف وكميات من الكورامين وفيتامينات أ - ب1 - ب2 - ج، ومن البروتين والسكر والزيت والكلس والحديد والفوسفور والكبريت والبوتاس والمنغنيز والكلورين والنحاس والكالسيوم والمنغنيزيوم. هذا معناه أن للتمر قيمة غذائية عظيمة وهو مقوٍ للعضلات والأعصاب ومرمم ومؤخر لمظاهر الشيخوخة، وإذا أضيف إليه الحليب كان من أصلح الأغذية وخاصة لمن كان جهازه الهضمي ضعيفاً. إن القيمة الغذائية في التمر تضارع بعض ما لأنواع اللحوم وثلاثة أمثال ما للسمك من قيمة غذائية، وهو يفيد المصابين بفقر الدم والأمراض الصدرية ويعطى على شكل عجينة أو منقوع يغلى ويشرب على دفعات، ويفيد خاصة الأولاد والصغار والشبان والرياضيين والعمال والناقهين والنحيفين والنساء الحوامل. يزيد التمر في وزن الأطفال ويحفظ رطوبة العين وبريقها ويمنع جحوظ كرتها والخوص ويكافح الغشاو ويقوي الرؤية وأعصاب السمع ويهدئ الأعصاب ويقويها ويحارب القلق العصبي وينشط الغدة الدرقية ويشيع السكينة والهدوء في النفس بتناوله صباحاً مع كأس حليب، ويلين الأوعية الدموية ويرطب الأمعاء ويحفظها من الضعف والالتهاب ويقوي حجيرات الدماغ والقوة الجنسية ويقوي العضلات ويكافح الدوخة وزوغان البصر والتراخي والكسل - عند الصائمين والمرهقين -. التمر سهل الهضم سريع التأثير في تنشيط الجسم ويدر البول وينظف الكبد ويغسل الكلى، ومنقوعه يفيد ضد السعال والتهاب القصبات والبلغم وأليافه تكافح الإمساك، وأملاحه المعدنية القلوية تعدل حموضة الدم التي تسبب حصيات الكلى والمرارة والنقرس والبواسير وارتفاع ضغط الدم وإضافة الجوز واللوز عليه أو تناوله مع الحليب يزيد في مفعوله، ولا يمنع التمر إلا عن البدينين والمصابين بالسكري. لقد وجد أن الرطب يحوي مادة مقبضة للرحم تشبه الأكسيتوسين فتناول الرطب يساعد على خروج الجنين وتقليل النزف بعد الولادة، بما أن الرطب فيه مواد حافظة للضغط الدموي فهذا يساعد أيضاً على تقليل النزف، وكذلك عملية الولادة مجهدة مما يتطلب طاقة والرطب غني بالسكر الذي يعطي هذه الطاقة. أما فيتامين (أ) الذي يحتويه التمر فهو يساعد على النمو ويقي من العشا (عمى الليل) ويساعد الجلد والأغشية الناعمة الرطبة التي تبطن الأنف والحلق على أن تظل سليمة. الفيتامين (ب) في التمر يحافظ على سلامة الجهاز العصبي ويقي من توتر الأعصاب وانسداد الشهية، ويساعد على هضم الكريمائية والدهنية ويحافظ على سلامة اللسان والشفتين والجنون ويقي من البلاجر (علة يصحبها طفح جلدي وضعف واضطراب الأمعاء والجهاز العصبي). أما سكريات التمر فهي الغليكوز والليكولوز والسكاروز يمتصها الجسم ويتمثلها بسهولة فتصل سريعاً إلى الدم فإلى الأنسجة والخلايا في الدماغ والعضلات فتمنحها القوة والحرارة وهي مدرة للبول ونافعة للكليتين والكبد. التمر غني بالفوسفور الذي يزيد في حيوية الدماغ والنشاط الجنسي.

- مقوى عام للجسم ويعالج فقر الدم ويمنع اضطراب الأعصاب لما يحتويه من نسبة عالية من السكر والبوتاسيوم.
- زيادة إفراز الهرمونات التي تحفز إفراز الحليب للمرضعة (مثل هرمون برو لاكتين) وذلك لما يحتويه من جليسي وثريونين.3
- يستخدم لعلاج حالات الإمساك المزمن لتنشيطه حركة الأمعاء ومرونتها بما تحتويه من ألياف سيليولوزية.
- الوقاية من السرطان : يعتبر التمر والرطب من أهم الأغذية التي تلعب دورا وقائيا ضد مرض السرطان وذلك لما تحتويه من فينولات ومضادات أكسدة.
- تنشيط الجهاز المناعي: إن التمر من أهم الأغذية الغنية في محتواها من المركبات التي تنشيط الجهاز المناعي، فهي غنية في محتواها من مركب "بيتا 1-3 دى جلوكان" ومن أهم فوائد هذا المركب تنشيط الجهاز المناعي بالجسم وأيضا لها مقدرة على الاتحاد والإحاطة والتغليف للمواد الغريبة بالجسم. وكذلك يتعرف على مخلفات الخلايا المدمرة بالجسم نتيجة تعرضها للأشعة (مثل أشعة الحاسب الآلي أو أشعة اكس الطبية أو أشعة التليفون الجوال أو الأشعة فوق البنفسجية أو الأشعة المنبعثة من الرحلات الجوية) ويحتويها ويدمرها.
- كما أنه يحتوي على مضادات السرطان والهرمونات المهمة مثل هرمون البيتوسين الذي له خاصية تنظيم الطلق عند النساء بالإضافة إلى انه يمنع النزيف أثناء وعقب الولادة ومخفض لضغط الدم عندما تتناوله الحوامل.
رجل يحمل بلح أحمر
- يحتوي على فيتامين [ أ ] الذي يطلق عليه الأطباء اسم [عامل النمو].
- يحتوي على الفيتامين [ ب1 ٍ] [ ب2 ] [ ب ب ٍ] ومن شأن هذه الفيتامينات تقوية الأعصاب وتليين الأوعية الدموية وترطيب الأمعاء وحفظها من الالتهاب والضعف.
- غني بالفوسفور بنسبة عالية.
- يحفظ رطوبة العين وبريقها ويمنع الغشاوة الليلية ويجعل البصر نافذاًً وثاقباً في الليل فضلاً عن النهار.
- يفيد الشيوخ الذين بدؤوا يعانون قلة السمع والشعور بطنين الآذان أو بالأصح ضعف الأعصاب السمعية.
- يضفي السكينة والدعة على النفوس القلقة المضطربة.
- تستطيع المعدة هضم التمر وامتصاص السكاكر الموجودة فيه خلال ساعة أوبضع الساعة.

التمر وداء السكري
Crystal Clear app kdict.png مقال تفصيلي :السكري

لايوجد دليل على ان اكل التمر يؤدي إلى حدوث السكري، [4] ولكن اكل التمر يرفع سكر الدم [5] وتختلف أنواع التمر بالحجم والعناصر الغذائية وكذلك خلال مراحل نموها وتعتبر مرحلة البلح أو ماتسمي خلال أو بسر أقل محتوي بالسكريات من مرحلتي الرطب والتمر [6]
التمر ومرضي الكلى
Crystal Clear app kdict.png مقال تفصيلي :قصور كلوي

يحتوي التمر على البوتاسيوم والتي يجب على المريض المصاب في قصور كلوي تجنبها وعموما يجب علي المريض استشارة الطبيب قبل تناول التمر.[7]
التمر في الإسلام

يحمل التمر في عقول وقلوب المسلمين مكانة خاصة فهو دواء وغذاء حيث يعد من أفضل الأطعمة التي وصفها ونصح بها الرسول صلي الله عليه وسلم وبين كثيرا من فوائده في مواضع كثيرة من الأحاديث الشريفة وكذلك ورد التمر في القرأن الكريم :
ثمار التمر في النخل

القرأن الكريم

قال تعالي {وَالنَّخْلَ بَاسِقَاتٍ لَهَا طَلْعٌ نَضِيدٌ}. [ سورة ق :10]
قال تعالي {وَزُرُوعٍ وَنَخْلٍ طَلْعُهَا هَضِيمٌ}.[ سورة الشعراء :148]
قال تعالي {وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَباً جَنِيًّا * فَكُلِي وَاشْرَبِـي وَقَرِّي عَيْنًا}.[ سورة مريم :25]
قال تعالي {وَمِنْ ثَمَرَاتِ النَّخِيلِ وَالْأَعْنَابِ تَتَّخِذُونَ مِنْهُ سَكَرًا وَرِزْقًا حَسَنًا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَةً لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ}.[ سورة النحل :67]

الاحاديث الشريفة

قال رسول الله : " من تصبح بسبع تمرات عجوة لا يصيبه في هذا اليوم سُمّ ولا سِحر " [ صحيح البخاري ].
قال رسول الله : " بيت ليس فيه تمر جياع أهله " [ صحيح مسلم ].
قال رسول الله : " إذا أفطر أحدكم فليفطر على تمر فإنه بركة فإن لم يجد فالماء فإنه طهور " [رواه أبو داود والترمذي ].
قال رسول الله : " اتقوا النار ولو بشق تمرة " [ صحيح البخاري ].

الانتاج
متوسط ​​الانتاج الميلاد العالمية لكل (كيلوغرام/هكتار)

تدعم الدول إنتاج التمر وتدعم المملكة العربية السعودية بمقدار 25 هللة لكل كيلوغرام من التمر إضافة الي اعانة فسائل النخيل. وتقوم دولة الكويت بدعم النخيل المنتج بواقع 5 دنانير كويتي سنويا ولد نسبة اكتفاء ذاتي من التمر بحوالي 93.3٪.[8]

اما بالنسبة لصادرات الإنتاج العالمي للتمور فقد حققت في عام 2009 ‬807 آلاف طن بانخفاض ‬18 بالمئة مقارنة بعام 2008 من تجارة التمور عالميا وسجلت قيمة الصادرات في العام 2009 بقيمة ‬628 مليون دولار أمريكي

أعلي الدول تصديرا للتمور علي مستوي العالم دولة الإمارات العربية المتحدة بكمية ‬266 ألف ومن ثم العراق بكمية 174 الف طن ومن ثم باكستان بكمية 125 الف طن وتونس 77 الف طن وإيران 69 الف طن محققة هذه الدول مجتمعة ‬711 ألف طن وتوازي ‬88 بالمئة من إجمالي الصادرات العالمية.[9]
انتاج التمر في عام 2005.

يعد السوق الاوربي من الاسواق العالمية المستوردة للتمور حيث يبلغ معدل استيرادة للتمور من الإنتاج العالمي 12% (‬84 ألف طن) اله انه بقيمة (‬223 مليون دولار) حيث بلغ متوسط سعر الطن المُصَدر الاتحاد الأوروبي بلغ ‬2800 دولار أي ثلاثة أضعاف متوسط السعر العالمي تقريبا ومن أهم الدول المستوردة في السوق الاوربية فرنسا ‬24 ألف طن وبريطانيا ‬13 ألف طن وألمانيا ‬11 ألف طن [9].

أصبحت تونس أعلي الدول المصدرة للسوق الفرنسي في عام 2002م بكمية 13.1 ألف طن قيمتها 22.3 مليون دولار، بمتوسط سعر 1700 دولار للطن، على الرغم من أن إنتاجها لم يتجاوز 110 ألف طن عام 2002م [10].
أكثر عشرين دولة منتجة للتمور — 2010
(1000 طن)
مصر 1,352.95
السعودية 1,078.30
إيران 1,023.13
الإمارات 775.00
باكستان 759.20
الجزائر 710.00
العراق 566.83
السودان[11] 431.30
عمان 276.40
ليبيا 161.00
الصين 147.60
تونس 145.00
المغرب 119.36
اليمن 57.85
النيجر 38.50
تركيا 26.28
قطر 23.50
فلسطين[12] 21.60
الولايات المتحدة 21.50
موريتانيا 19.90
المجموع العالمي (أكثر من) 7462.51

فوائد البلح - فوائد البلح الأحمر - فوائد التمر

البلح غني بمضادات الأكسدة وفيتامين ج

يبدأ موسم التمر بمرحلة البلح أو البسر ثم الرطب ثم التمر. ولحكمة من الله تعالى لا تستمر مرحلة البلح طويلاً لأن الثمار في هذه المرحلة تكون غنية بمادة التانين أو العفصين القابضة والمرّة.

وتختلف نسبة التانين في البلح من نوع إلى آخر فهناك انواع يصعب جداً تناولها في هذه المرحلة نظراً لقبضها ومرارتها الشديدة. وهذه الأنواع يجب انتظار بداية ترطيبها (تحولها إلى رطب) حين يختفي التانين أو العفصين فيها ليتمكن الانسان من الاستمتاع بأكلها.

وهناك انواع من البلح تكون نسبة السكريات فيها كبيرة مقارنة بنسبة التانين فيها إلى درجة يمكن أكل ثمارها مثل بلح او بسر البرحي والحلوة قبل ان تتحول إلى رطب.

ومن المؤكد ان هناك فوائد للبلح او البسر فلونها الأصفر او الأحمر يشير إلى غناها بمضادات الأكسدة التي تحارب تكون الشوارد الحرّة التي تسبب تدمير الخلايا.

كما أن بها نسبة كبيرة من فيتامين ج الذي يفقده البلح بتحوله إلى رطب ثم إلى تمر. ومحتوى البلح من السعرات الحرارية أقل من محتوى الرطب او التمر التام النضج منها، كما أن نسبة الألياف غير الذائبة بها تساعد على تحليل الأورام في القناة الهضمية.

ولكن هذه الفوائد تصطدم بكمية التانين الكبيرة في البلح، فحتى والبلح او البسر حلو تغطي حلاوته مقدار التانينات فيه يجب عدم الإكثار منه، فكثرة أكله تسبب التلبك المعوي وعسر الهضم.

ولم تجر الكثير من الأبحاث على تأثير استهلاك التانينات على عملية الهضم خاصة عند تناولها مع أطعمة أخرى، ولكن المعروف انها مواد مركبة عديدة الفينولات لها القدرة على الالتصاق بجزيئات البروتينات والنشويات والألياف والمعادن خاصة الحديد.

وهذا يجرّ إلى احتمالية ألا يستفيد الجسم من جزيئات العناصر الغذائية التي يتناولها الإنسان مع البلح فتخرج من الجسم دون ان يستفيد منها.

ولله حكمة بالغة في أنه يصعب الاحتفاظ بالبلح طازجاً لمدة طويلة كإشارة إلى أنه لا يجب الاستمرار في تناول البلح في غير موسمه لما لذلك من تأثير على امتصاص غيره من الأطعمة.

وأفضل مراحل نمو التمر هي مرحلة الرطب حين لا تزال الثمرة غنية بالرطوبة ولكنها قد تخلصت من كمية كبيرة من التانين فيها، كما لم تتركز السكريات فيها مثلما تتركز عندما تتحول إلى تمرة تامة النضج. وفي هذه المرحلة يمكن حفظ الرطب في المجمد والتمتع بأكله طوال العام.

وعندما يتحول الرطب إلى تمر وهو في نخله تقلّ نسبة الرطوبة فيه وتزداد نسبة السكريات ويصبح طعاماً غنياً بالسعرات الحرارية وسهل الحفظ لفترات طويلة. ومع ان التمر هو من المنتجات التي تجود وتكثر زراعتها في بلادنا إلا أنه إلى الآن لم تتم الاستفادة منها في التصنيع الغذائي كما يجب.

وقد قام قسم علوم اللأغذية والتغذية في كلية الزراعة في جامعة السلطان قابوس في عُمان بنشر مقال بعنوان: التمر: فاكهة واعدة للتصنيع الغذائي DATES: A Fruit of Promise for the Food Industry ركز فيه على أهمية استغلال التمور في إنتاج مواد نافعة للتصنيع الغذائي مثل استخلاص البكتين وهي مادة مبلرة كاربوهيدراتية لها خاصية تكوين الهلام بوجود السكر والحمض.

واستخلاص شراب التمر وهو سائل طبيعي حلو يستعمل بديلاً عن السكر البيض المكرر الخالي من العناصر الغذائية. واستخلاص ألياف نباتية طبيعية من التمر.

كل شئ عن البلح (تمر )


Facebook
More





<div style="background-color: none transparent;"><a href="http://news.rsspump.com/" title="">news</a></div>

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sameh.fazerforum.com
 
كل شئ عن البلح (تمر )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة الاتحاد الاسلامى الدعوية :: الصحة والجمال :: العلاج بالاعشاب & الطب البديل-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: