شبكة الاتحاد الاسلامى الدعوية
عزيزي الزائر يسعدنا ويشرفنا انضمامك معانا ونتمني توصلك الدائم
ونتمني قضاء اسعد الاوقات اذا كانت هذة زيارتك الاولي للمنتدي يسعدنا تسجيلك معانا

واذا كنت عضو في المنتدي قم بتسجيل الدخول حتي تستطيع المشاركة



 
الرئيسيةالرئيسية  الربح من الانترنت  العلاج بالاعشاب  أفضل مواضيع اليوم  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 ضحايا الزواج العرفي الضحايا يعترفون .. والمأساة مروعة !!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سامح احمد
الادارة العامة
الادارة العامة


ذكر

عدد المساهمات : 3552
نقاط : 12318
السٌّمعَة : 2
تاريخ الميلاد : 01/04/1987
تاريخ التسجيل : 11/08/2010
العمر : 29
المزاج : معتدل
sms sms : لا تنس ذكر الله
تعاليق : الله ربي

مُساهمةموضوع: ضحايا الزواج العرفي الضحايا يعترفون .. والمأساة مروعة !!   الإثنين مارس 25, 2013 4:16 pm

ضحايا الزواج العرفي الضحايا يعترفون .. والمأساة مروعة !!

فأكتفي بثلاث حالات فقط و إلا و الله عندي الكثير .

الأولى لفتاة تقول : شكلت أنا و زميلي ثنائي عاطفي كان محل أنظار الجميع - وكأن الجامعة في بلدنا الآن تحولت إلي واحات فيحاء للحب والعشق و الغرام - تقول : قررنا الزواج عرفياً حتى نضع الأسرتين أمام الأمر الواقع !! ولو صدقت الفتاة الجريئة هذه لقالت وقررنا أن نضع رؤوس الأسرتين في الوحل والطين والتراب ، وإلا فإن الفتاة تتوهم وتعتقد أنها متزوجة في الحلال الطيب ، فأنا أسألها أيضاً ، وأرجو أن تصدق فى الجواب لماذا أخفت هذا الزواج عن والدها وأمها ؟! هذه الأم المسكينة التي لازالت تتضرع إلي الله أن يرزقها بالزوج الصالح ، وفهي لا تدري أن أبنتها متزوجة ، أمر عجيب ، ثم هل يعقل أن فتاة طاهرة ، شريفة ، تربت في بيت طهر وشرف وعفة ، دون أن يعلم هذا البيت الشرف الطاهر عن زيجتها شيئاً ؟!

تقول : قررنا الزواج عرفياً حتى نضع الأسرتين أمام الأمر الواقع ، فلما علمنا بخبر نجاحنا اتصلت أنا وهو على الأسرتين لنبلغ الأسرتين معاً بخبر النجاح ثم بخبر الزواج ، تقول : و أعطيت الهاتف - أي سماعة التليفون - لهذا الشاب الذي تزوجها بالعقد العرفي ليخبر أمها بخبر زواجهما ، والأم لا تعلم ولا يعلم الوالد عن ذلك شيئاً . تقول الفتاة : فلما أخبرها الخبر صرخت الأم صرخة أنا سمعتها و أنا أقف بجواره في سماعة التليفون ، ووقعت الأم المسكينة على الأرض ، ثم أسرع الوالد إلي امرأته التي سقطت ما الخبر ؟ هل ماتت أبنته ؟ فقالت : ليتها ماتت ، لقد تزوجت ابنتك ، فلما علم الوالد المسكين ذلك سقط هو الآخر على الأرض ونقل إلي المستشفى ، وفي غرفة العناية المركزة خرج الطبيب ليخبرهم بأن الوالد أصيب بجلطة في المخ أدت إلي شلل نصفي .

حالة ثانية : نُشرت تحت عنوان (الطيار قاتل زوجته المضيفة يعترف) تزوج طيار بزميلة له مضيفة في الطيران ، وهو متزوج وخاف أن يعلن عن زواجه ، تزوج بها في السر بعقد عرفي باطل دون علم والدها وأهلها ، فلما حملت هذه البنت أرادت أن تعلن زواجها وأن تفرح به في المجتمع ، فأنكر ورفض هذا الطيار ذلك ، فلما أصرت قتلها بالسكين في شقتها ثم أحرق جثتها حتى تضيع علامات و أدلة الجريمة .

حالة ثالثة مروعة : والد تزوج ورزقه الله بالأولاد ، وأراد أن يتزوج مرة ثانية ، ولكنه خاف من امرأته ، وخاف من المجتمع الذي أصبح ينظر إلي تعدد الزوجات على أنه فضيحة و جريمة - فتزوج في السر ، وتمضي السنوات والأيام ، ويقدر الله أن يدخل ولده من امرأته الأولى الجامعة وأن تدخل ابنته من امرأته الثانية الجامعة ويقدر الله أن يحب كل منهما الآخر ويقررا الزواج العرفي ، والعجيب أنهما وهما يوقعان العقد وجدا تطابقاً كاملاً في الأسمين فقال الفتى للفتاة : أنظري إلي هذا الذوبان وهذا الحب حتى وصل التطابق في الأسمين إلي هذا حد التكامل ، ولما أحست البنت بالحمل في أحشائها أسرعت إليه بالتوسل أن يأتي إلي بيتها ليطلبها رسمياً ، وليتزوجها زواجاً شرعياً صحيحاً وحددت له موعداً ليكون الوالد في البيت وذهب إلي هنالك وكانت المفاجأة من يفتح له الباب ؟ إنه أبوه .. ما الذي جاء به إلي هنا ؟ هل رتبت الفتاة مع الفتى ذلك ؟ لا ، ولكن لما عرف الفتى الحقيقة ألقى بنفسه من الطابق العلوي منتحراً ، وسقط الوالد على الأرض وقد أصيب بأزمة قلبية ، فلما علمت الفتاة أصيبت بحالة فقدت فيها الوعي والنطق .

ثمرة مُرَّةٌ للإعراض عن شرع الله : فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلا يَضِلُّ وَلا يَشْقَى وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكاً وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنْتُ بَصِيراً قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنْسَى وَكَذَلِكَ نَجْزِي مَنْ أَسْرَفَ وَلَمْ يُؤْمِنْ بِآياتِ رَبِّهِ وَلَعَذَابُ الْآخِرَةِ أَشَدُّ وَأَبْقَى[طه : 123– 127] .

من محاضرة الشيخ محمد حسان الزواج العرفي


Facebook
More





<div style="background-color: none transparent;"><a href="http://news.rsspump.com/" title="">news</a></div>

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sameh.fazerforum.com
 
ضحايا الزواج العرفي الضحايا يعترفون .. والمأساة مروعة !!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة الاتحاد الاسلامى الدعوية :: شبكة الاتحاد الاسلامي الدعوية :: منتدي الاسلام العام-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: