شبكة الاتحاد الاسلامى الدعوية
عزيزي الزائر يسعدنا ويشرفنا انضمامك معانا ونتمني توصلك الدائم
ونتمني قضاء اسعد الاوقات اذا كانت هذة زيارتك الاولي للمنتدي يسعدنا تسجيلك معانا

واذا كنت عضو في المنتدي قم بتسجيل الدخول حتي تستطيع المشاركة

شبكة الاتحاد الاسلامى الدعوية


 
الرئيسيةالرئيسية  الربح من الانترنت  العلاج بالاعشاب  أفضل مواضيع اليوم  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 ضوابط العبادة الصحيحة ... علامات محبة الله وثمراتها.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فتاه مسلمه
الادارة العامة
الادارة العامة
avatar

انثى

عدد المساهمات : 130
نقاط : 2894
السٌّمعَة : 2
تاريخ الميلاد : 20/08/1964
تاريخ التسجيل : 27/09/2010
العمر : 53
sms sms : لا تنس ذكر الله

مُساهمةموضوع: ضوابط العبادة الصحيحة ... علامات محبة الله وثمراتها.    الخميس أغسطس 25, 2011 6:24 pm

ضوابط العبادة الصحيحة علامات محبة الله وثمراتها.

الحمد لله رب العالمين ، أكمل لنا الدين ، وأتم علينا النعمة ، ورضي لنا الإسلام ديناً ، وأمرنا بالتمسك به إلى الممات: " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ " [آل عمران:102].
وتلك وصية إبراهيم ويعقوب لبنيه: " وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلاَ تَمُوتُنَّ إَلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ " [البقرة:132].
خلق الله الجن والإنس لعبادته كما قال -تعالى-: " وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلاّ لِيَعْبُدُونِ " [الذاريات:56]. وفي ذلك شرفهم وعزهم وسعادتهم في الدنيا والآخرة، لأنهم بحاجة إلى ربهم، ولا غنى لهم عنه طرفة عين، وهو غنى عنهم وعن عبادتهم كما قال -تعالى-: " إِن تَكْفُرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنكُمْ " [الزمر:7] وقال تعالى : " وَقَالَ مُوسَى إِن تَكْفُرُواْ أَنتُمْ وَمَن فِي الأَرْضِ جَمِيعاً فَإِنَّ اللّهَ لَغَنِيٌّ حَمِيدٌ " [ابراهيم:8].

والعبادة هي : التقرب إلى الله - تعالى - بما شرعه من الأعمال والأقوال الظاهرة والباطنة، وهي حق الله على خلقه وفائدتها تعود إليهم، فمن أبى أن يعبد الله فهو مستكبر، ومن عبد الله وعبد معه غيره فهو مشرك، ومن عبد الله وحده بغير ما شرع فهو مبتدع، ومن عبد الله وحده بما شرع فهو المؤمن الموحد.

ولما كان العباد في ضرورة إلى العبادة، ولا يمكنهم أن يعرفوا بأنفسهم حقيقتها التي ترضي الله -سبحانه- وتوافق دينه لم يكلهم إلى أنفسهم، بل أرسل إليهم الرسل، وأنزل الكتب لبيان حقيقة تلك العبادة، كما قال تعالى: "وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولاً أَنِ اعْبُدُواْ اللّهَ وَاجْتَنِبُواْ الطَّاغُوتَ" [النحل:36]. وقال -تعالى-: "وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ إِلاَّ نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ" [الأنبياء:25]. فمن حاد عما بينته الرسل ونزلت به الكتب من عبادة الله، وعبَدَ الله بما يملي عليه ذوقه، وما تهواه نفسه وما زينته له شياطين الإنسِ والجن، فلقد ضل عن سبيل الله ولم تكن عبادته في الحقيقة عبادةً لله بل هي عبادة لهواه " وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنِ اتَّبَعَ هَوَاهُ بِغَيْرِ هُدًى مِّنَ اللَّهِ " [القصص:50].
وهذا الجنس كثير في البشر وفي طليعتهم النصارى ومن ضل من فرق هذه الأمة، فإنهم اختطوا لأنفسهم خطة في العبادة مخالفة لما شرعه الله في كثير من شعاراتهم، وهذا يتضح ببيان حقيقة العبادة التي شرعها الله على لسان رسول الله ليتبين أن كل ما خالفها فهو باطل، وإن زعم من أتى به أنه يقربه إلى الله فهو يبعده عن الله.


إن العبادة التي شرعها الله - سبحانه وتعالى - تنبني على أصول وأسس ثابته تتلخص فيما يلي :


أولاً :
أنها توقيفية ـ بمعنى أنه لا مجال للرأي فيها بل لابد أن يكون المشرع لها هو الله -سبحانه وتعالى- أو رسول الله، كما قال -تعالى- لنبيه: " فَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَمَن تَابَ مَعَكَ وَلاَ تَطْغَوْا " [هود:112]، وقال -تعالى-: " ثُمّ جَعَلنَاكَ عَلَى شَريعَةٍ مِنَ الأمرِ فاتّبِعها ولا تَتّبعِ أهَواءَ الذينَ لا يَعلمُون " [الجاثية:18]. وقال عن نبيه: " إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ " [الأنعام:50].


ثانياً :
لا بد أن تكون العبادة خالصة لله - تعالى - من شوائب الشرك، كما قال - تعالى -: " فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صَالِحاً وَلا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَداً " [الكهف:110].

فإن خالط العبادة شيء من الشرك أبطلها، كما قال - تعالى -: " وَلَو أشرَكُوا لَحَبِط عَنهُم مَا كانُوا يَعَملُون " [الأنعام:88]، وقال - تعالى -: " وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ " (65) بَلِ اللَّهَ فَاعْبُدْ وَكُن مِّنْ الشَّاكِرِينَ" [الزمر:66،65].


ثالثاً :
لا بد أن يكون القدوة في العبادة والمبين لها رسول الله كما قال -تعالى-: " لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ " [الأحزاب:20]، وقال - تعالى -: " ومَاءَ اتاكُمُ الرّسُولُ فَخُذُوهُ وما نَهاكُم عَنهُ فانَتّهُوا " [الحشر:7].
وقال النبي عليه الصلاة والسلام : { من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد }. وقوله صلى الله عليه وسلم : { صلوا كما رأيتموني أصلي }. وقوله
عليه الصلاة والسلام : { خذوا عني مناسككم } إلى غير ذلك من النصوص الدالة على وجوب الإقتداء برسول الله دون سواه.

رابعاً :
أن العبادة محدودة بمواقيت ومقادير لا يجوز تعديها وتجاوزها كالصلاة مثلاً ، قال - تعالى -: " إن الصّلاةَ كانَتَ على المُؤمِنِينَ كِتاباً مَوقُوتاً " [ النساء : 103] . وكالحج ، قال - تعالى -: " الحَجُ أشهُرٌ مَعلومَاتٌ " [البقرة:197]. وكالصوم، قال - تعالى -: " شََهرُ رمَضَانَ الّذي أنزلَ فيهِ القُرءَانُ هُدًى للنّاسِ وبَيناتٍ مِنَ الهُدى والفُرقان فَمنَ شَهدَ مِنكُمُ الشَهرَ فليَصُمهُ " [البقرة:185]. فلا تصح هذه العبادات في غير مواقيتها.


خامساً :
لابد أن تكون العبادة قائمة على محبة الله - تعالى -، والذل له، وخوفه ورجائه، قال - تعالى -: " أولئِكَ الّذِينَ يَدعُونَ يَبتَغُونَ إلى رَبِهِمُ الوَسِيلَةَ أيّهُم أقرَبُ وَيَرجُونَ رَحمَتَهُ ويًخافُونَ عَذابَهُ " [الإسراء :57]. وقال - تعالى - عن أنبيائه : " إنّهُم كَانُوا يُسَارِعُونَ في الخَيَراتِ ويَدَعُونَنَا رَغَباً وَرَهَباً وكانُوا لنا خَاشِعِينَ " [الأنبياء :90]. وقال - تعالى -: " قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ قُلْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ فإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ الْكَافِرِينَ " [آل عمران :32،31].
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sameh.fazerforum.com/msg.forum?mode=post&u=9
سامح احمد
الادارة العامة
الادارة العامة
avatar

ذكر

عدد المساهمات : 3552
نقاط : 12560
السٌّمعَة : 2
تاريخ الميلاد : 01/04/1987
تاريخ التسجيل : 11/08/2010
العمر : 30
المزاج : معتدل
sms sms : لا تنس ذكر الله
تعاليق : الله ربي

مُساهمةموضوع: رد: ضوابط العبادة الصحيحة ... علامات محبة الله وثمراتها.    الخميس أغسطس 25, 2011 7:09 pm




Facebook
More





<div style="background-color: none transparent;"><a href="http://news.rsspump.com/" title="">news</a></div>

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sameh.fazerforum.com
فتاه مسلمه
الادارة العامة
الادارة العامة
avatar

انثى

عدد المساهمات : 130
نقاط : 2894
السٌّمعَة : 2
تاريخ الميلاد : 20/08/1964
تاريخ التسجيل : 27/09/2010
العمر : 53
sms sms : لا تنس ذكر الله

مُساهمةموضوع: رد: ضوابط العبادة الصحيحة ... علامات محبة الله وثمراتها.    الخميس أغسطس 25, 2011 7:25 pm

سامح احمد كتب:

جزاكم الله خير على المرور
تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال

جزاكم الله خيرًا على المرور والدعاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sameh.fazerforum.com/msg.forum?mode=post&u=9
sara abdo
المشرفة المميزة
المشرفة المميزة
avatar

انثى

عدد المساهمات : 852
نقاط : 3324
السٌّمعَة : 6
تاريخ الميلاد : 14/04/1990
تاريخ التسجيل : 15/08/2011
العمر : 27
الموقع : القاهرة
المزاج : هادئ
sms sms : لا تنس ذكر الله
لا اله إلا الله محمداً رسول الله

مُساهمةموضوع: رد: ضوابط العبادة الصحيحة ... علامات محبة الله وثمراتها.    الأحد أغسطس 28, 2011 1:23 pm

جزاكِ الله عنا خيراً



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
يوسف بن تشافين
نائب المدير

نائب المدير
avatar

ذكر

عدد المساهمات : 640
نقاط : 3699
السٌّمعَة : 9
تاريخ الميلاد : 05/03/1987
تاريخ التسجيل : 02/10/2010
العمر : 30
sms sms : ياقارئ خطي لا تبكي على موتي، فاليوم أنا معك وغداً فى

التراب، فإن عشت فإني معك وإن متُّ فاللذكرى . ويا ماراً

على قبري لا تعجب من أمري بالأمس كنت معك وغداً انت
‎...‎
معي فإذا قرأت خطي فهو للذكرى وادعو لي


مُساهمةموضوع: رد: ضوابط العبادة الصحيحة ... علامات محبة الله وثمراتها.    الثلاثاء أكتوبر 25, 2011 4:33 am


عطر الله ايامكم برياحين الـــــــــجنة
وظللكم بأغصان بساتينها
وسقاكم من زلال كوثرها
وجعلكم من المغتنمين لوقـــــــــــــتها
بكثرة الصلاة على الحبيب المصطفى
التالين لسورة الكـــــــــــــهف
الناجين في يوم النفخ والحشر
الثابتين على الحق
حتى لقاء حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم









Facebook
More


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ضوابط العبادة الصحيحة ... علامات محبة الله وثمراتها.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة الاتحاد الاسلامى الدعوية :: اقسام الاسرة :: المراة والاسرة والطفل-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: