شبكة الاتحاد الاسلامى الدعوية
عزيزي الزائر يسعدنا ويشرفنا انضمامك معانا ونتمني توصلك الدائم
ونتمني قضاء اسعد الاوقات اذا كانت هذة زيارتك الاولي للمنتدي يسعدنا تسجيلك معانا

واذا كنت عضو في المنتدي قم بتسجيل الدخول حتي تستطيع المشاركة



 
الرئيسيةالرئيسية  الربح من الانترنت  العلاج بالاعشاب  أفضل مواضيع اليوم  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 حياة الصالحين هي الحياة الحقيقية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فتاه مسلمه
الادارة العامة
الادارة العامة
avatar

انثى

عدد المساهمات : 130
نقاط : 2715
السٌّمعَة : 2
تاريخ الميلاد : 20/08/1964
تاريخ التسجيل : 27/09/2010
العمر : 52
sms sms : لا تنس ذكر الله

مُساهمةموضوع: حياة الصالحين هي الحياة الحقيقية   الثلاثاء سبتمبر 28, 2010 4:26 am

فعبادة الله.. هي الحياة التي خلقت لأجلها.. وأوجدك الله لها.. فأي لذة للحياة إذا كنت تشعر في كل لحظة منها أنك عدوٌ لله.. متتبع للشهوات.. واقع في المحرمات.. وربك الذي يطعمك ويسقيك.. وإذا مرضت فهو يشفيك.. وهو الذي يميتك ثم يحييك.. بل.. كل شعرة من شعراتك.. وذرة من ذراتك.. لا تتحرك إلا بإذنه..

ومن صدق لله في توبته.. تحول بعدها إلى جندي من جنود هذا الدين.. يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر.. ويحمل همَّ الإسلام..

ولقد كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يبسط أحدهم يده فيبايع محمداً صلى الله عليه وسلم.. ثم يستشعر أنه بهذه البيعة أصبح جندياً يعمل لهذا الدين..

ذكر ابن إسحاق وأصل القصة في البخاري..

أن النبي صلى الله عليه وسلم لما تمكن في المدينة بدأ يبعث أصحابه إلى ما حوله من القرى والوديان يدعون الناس إلى الإسلام.. فبعث أحد الصحابة إلى وادي نعمان قرب الطائف.. فلما وصل ذلك الصحابي إليهم.. فإذا أعراب في بواديهم.. لا يعقلون من الحياة إلا إبلهم وغنمهم..
فدعاهم إلى الله.. وأبان لهم الدين.. فأعرضوا..

فانطلق رجل منهم إلى المدينة لينظر في خبر هذا النبي..

انطلق الرجل على ناقته.. حتى وصل إلى المدينة.. ثم دخلها.. وأقبل يصيح بين الناس: "أين ابن عبد المطلب؟.. أين ابن عبد المطلب؟"..

فدله رجل على المسجد.. فتوجه إليه..

فبينما رسول الله صلى الله عليه وسلم جالساً مع أصحابه يوماً.. إذ أقبل الأعرابي الجلد..
وقد جعل شعره جديلتين..

فأناخ بعيره على باب المسجد.. فعقله.. ثم دخل المسجد.. وقال وصاح بالناس: "أيكم ابن عبد المطلب؟".

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أنا ابن عبد المطلب"..

فقال: "محمد؟"، فقال: "نعم"..

فقال: "يا ابن عبد المطلب، إني سائلك.. ومغلظ عليك في المسألة.. فلا تجدن في نفسك علي..

فقال صلى الله عليه وسلم: "لا أجد في نفسي فسل عما بدا لك"..

فقال: "من رفع السماء؟"، قال: "الله".. قال: "فمن بسط الأرض؟"، قال: "الله"..

قال: "فمن نصب الجبال؟"، قال: "الله".. قال: "فأسألك بالذي رفع السماء.. وبسط الأرض.. ونصب الجبال.. آلله بعثك إلينا رسولاً؟".

قال: "اللهم نعم".. قال: "فأنشدك الله.. آلله أمرك أن نعبده لا نشرك به شيئاً.. وأن نخلع هذه الأنداد التي كان آباؤنا يعبدون؟".

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "اللهم نعم".. ثم جعل يذكر فرائض الإسلام فريضة.. فريضة: "آلله أمرك أن نصلي خمس صلوات؟، آلله أمرك أن نزكي أموالنا؟، آلله أمرك أن نصوم؟"، ويعدد فرائض الإسلام.. والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: "اللهم نعم"..

حتى إذا فرغ قال:
"فأنا ضمام بن ثعلبة أخو بني بكر بن سعد.. وإني أشهد أن لا إلـه إلا الله.. وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.. وسأؤدي هذه الفرائض.. وأجتنب ما نهيتني عنه.. لا أزيد ولا أنقص"..

ثم انصرف خارجاً من المسجد.. راجعاً إلى بعيره..

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم حين ولى: "إن يصدق ذو العقيصتين.. يدخل الجنة".

ثم أتى بعيره.. فأطلق عقاله.. وانطلق عليه حتى قدم على قومه.. فاجتمعوا عليه.. فكان أول ما تكلم به أن قال: "بئست اللات والعزى"..

فقالوا: "مه يا ضمام.. اتق البرص.. والجنون.. والجذام"..

قال: "ويلكم.. إنهما ما يضران ولا ينفعان.. إن الله قد بعث رسولاً.. وأنزل عليه كتاباً استنقذكم به مما كنتم فيه.. وإني أشهد أن لا إلـه إلا الله.. وأن محمداً عبده ورسوله.. وإني قد جئتكم من عنده بما أمركم به ونهاكم عنه"..

فما زال بقومه.. يدعوهم.. ويستنقذهم من النار.. حتى ما غابت الشمس ذلك اليوم.. وفي قومه أحد كافر..

* * * * * * * * *
فهل نجد عند التائبين اليوم.. مثل هذا الحماس.. في نشر الدين.. ومناصرة عن المؤمنين؟!..

كم من تائب كان في جاهليته رأساً في المنكرات.. والدعوة إلى الشهوات.. لكنه بعد توبته.. وصلاحه واستقامته.. أصبح ذيلاً بعد أن كان رأساً.. راجلاً بعد أن كان فارساً.. عجباً!!، جبار في الجاهلية خوار في الإسلام؟!!... لا ينفع الإسلام ولا المسلمين.. لا في دعوة.. ولا إصلاح.. ولا تعليم جاهل.. أو نصح غافل!!!..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sameh.fazerforum.com/msg.forum?mode=post&u=9
يوسف بن تشافين
نائب المدير

نائب المدير
avatar

ذكر

عدد المساهمات : 640
نقاط : 3520
السٌّمعَة : 9
تاريخ الميلاد : 05/03/1987
تاريخ التسجيل : 02/10/2010
العمر : 30
sms sms : ياقارئ خطي لا تبكي على موتي، فاليوم أنا معك وغداً فى

التراب، فإن عشت فإني معك وإن متُّ فاللذكرى . ويا ماراً

على قبري لا تعجب من أمري بالأمس كنت معك وغداً انت
‎...‎
معي فإذا قرأت خطي فهو للذكرى وادعو لي


مُساهمةموضوع: رد: حياة الصالحين هي الحياة الحقيقية   الجمعة أكتوبر 28, 2011 8:00 am

اللهم اني اسألك كلما طرق هذا
الوجه بابك

ان تفتح له كنوزك
وان تبسط له رحمتك
وارزقه محبتك

واهديه لطاعتك
واجهله من ساكني جنتك
واتم عليه نعمتك
اللهم امين

وصلي اللهم وسلم وبارك على الحبيب المصطفى صلى الله عليه
وسلم










Facebook
More


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حياة الصالحين هي الحياة الحقيقية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة الاتحاد الاسلامى الدعوية :: شبكة الاتحاد الاسلامي الدعوية :: منتدي الاسلام العام-
انتقل الى: